باحث سياسي: مصادرة أموال روسيا في الخارج بلطجة

Gamal18 نوفمبر 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
Gamal
وقت السياسة
باحث سياسي
باحث سياسي

قال سمير أيوب، الباحث السياسي، إن مصادرة الأموال الروسية المجمدة في دول الغرب أمر طبيعي على روسيا، خاصة في ظل العقوبات العديدة التي فرضت عليها خلال الفترة الماضية، إضافة إلى كثير من الضغوط التي تفرض على موسكو في الأشهر الأخيرة من أجل التأثير عليها فيما يتعلق بالحرب الروسية الأوكرانية.

باحث سياسي: مصادرة أموال روسيا في الخارج بلطجة

وأضاف “أيوب”، خلال تصريحات عبر “سكايب” مع قناة القاهرة الإخبارية، أن روسيا حينما بدأت العملية العسكرية في أوكرانيا كان لديها أكثر من 300 مليار دولار في الدول الأوروبية، ولكنها كانت تعلم جيدا أن هذا سيحدث قبل بدء الحرب الروسية الأوكرانية، موضحا أن أي عقوبات على أي دولة في العالم بدون استناد على قرار من قرارات مجلس الأمن تعد غير قانونية ومخالفة.

وتابع الباحث السياسي، أن مصادرة الأموال الخارجية لروسيا من بعض الدول الأوروبية تعبر عن بلطجة هذه الدول، وبلطجة الولايات المتحدة الأمريكية من أجل الاستمرار في هذه السياسة، موضحا أن روسيا رفضت العمل على  ملفات مثل الطاقة والغذاء وغيرها من أجل الا تتأثر أوروبا ألا أن الغرب هم من جعلوها تستخدم هذا الملف.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة